h1

مــــانوليــــا

بتاخدني الأيام …. بتبعدني الايام …. لكن روحي بتبقى بتغني للشام …. على طول الايام

ليس سهلا في زمن القبح
أن أجمع أزهار المانوليا
والفراشات التي تخرج ليلا من شبابيك العيون الماطرة

نزار

أفكرُ في عصركِ الذهبي ..
وعصر ِ المانوليا ، وعصر ِ الشموع ، وعصر ِ البخورْ
وأحلم في عصركِ الكانَ أعظمَ كلّ ْالعصور
فماذا تسمينَ هذا الشعورْ ؟
وكيفَ أفسرُ هذا الحضورَ الغيابَ، وهذا الغيابَ الحضورْ
وكيفَ أكون ُهنا .. و أكونُ هناكْ ؟
وكيف يريدونني أن أراهمْ ..

نزار

يـُعلمني الحبُّ ما لستُ أعلمُ ،
يكشفُ لي الغيبَ،ْ يجترحُ المعجزات
ويفتحُ بابي ويدخلُ ..
مثلَ دخول القصيدةِ،
مثلَ دخول الصلاةْ ..
وينثرني كعبير المانوليا بكلِّ الجهاتْ
ويشرحُ لي كيف تجري لجداولُ،
كيف تموجُ السنابُل ،
كيف تـُغني البلابلُ والقبراتْ
ويأخذ مني الكلامَ القديمَ ،
ويكتبني بجميع اللغاْت ..

نزار

.وأعتبر قصائدي تاريخية .. لأنها عاصرتك ..
كل زمن قبل عينيك هو احتمال ..
كل زمن بعدهما هو شظايا ..
فلا تسأليني لماذا أنا معك ..
إنني أريد أن اخرج من تخلفي ..
وأدخل في زمن الماء ..
أريد أن أهرب من جمهورية العطش ..
وأدخل جمهورية المانوليا ..
أريد أن أخرج من بداوتي ..
وأجلس تحت الشجر ..
وأغتسل بماء الينابيع
وأتعلم أسماء الأزهار ..

نزار

من سيدري ؟
ربما تنمو أز اهيرُ المانوليا فوق ثغري
ربما تأوي ملايينُ الفراشات إلى غاباتِ صدري ..
ربما تمنحني عيناكِ عمراً فوق عمري ..
من سيدري ؟
ما الذي يحدثُ للعالم لو أني عشقتْ ..
هل يجيءُ لخيرُ والرزُق ، ويزد ادُ الرخاءْ ؟ ا
هل ستزدادُ قناديلُ السماءْ ..
هل سيمضي زمنُ القبح .. ْويأتي الشعراء
ثم هل يبدأ تاريخ ٌ جديدٌ للنساْء . ؟
من سيدري … ؟

نزار

9 comments

  1. جــ….ميلة..
    سأدمنكِ..

    ورد..
    وَ..
    ..
    ..
    وِد

    لروحك


  2. شكرا الك جدا ..
    ولمرورك ع المدونة ..

    احلى التحيات


  3. مانوليا

    حبيت كتير طريقتك بالكتابة .. ومدري ليش بمواضع معينة حسيتك أنتي أنا ..

    اسلوبك بالكتابة كتير حلو

    ياريت تابعي بالتدوين

    بانتظارك


  4. فتوشة
    يمكن حسيتي هيك لانو بسيطة و واقعية
    اللي بيهمني انو تكوني حبيتيهم و اخدت شقفة صغيرة من قلبك مو طماعة انا


  5. ..

    رمضان طلّ
    وبالقلب رغبة بأنو يهنيك .. :


  6. رمضان كريم عليك وع الكل كمان


  7. أحلم برغيف خبز أبيض

    يسد جوع روحي

    ما أقسى أن نتوسد الحجر كي نغفو على وجع السماء


  8. جميلة حروف مدونتك تخطيها بعناية الجراح الذي أبى إلا اتقان لمهنته
    دمت بخير


  9. اسلوب مميز

    ولولا كان المانوليا مميز لما كان اختاره نزار في قصائده

    تحياتي



Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: